FORUM ALGÉRIEN DE MÉDECINE ::: MED-DZ : من قصص القرآن
  Se connecter pour vérifier ses messages privés 
Nom d’utilisateur: Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  Annonces Med-Dz  S’enregistrer

من قصص القرآن
Sauter vers:  
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM ALGÉRIEN DE MÉDECINE ::: MED-DZ Index du Forum » Hors Médecine » Religion et Spiritualité
Auteur Message
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 14:45 (2008) Répondre en citant

قصة أصحاب الأخدود

روى الإمام مسلم في صحيحه عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان ملك فيمن كان قبلكم ، وكان له ساحر ، فلما كبر قال للملك: إني قد كبرت فابعث إلي غلاما أعلمه السحر ، فبعث إليه غلاما يعلمه ، فكان في طريقه إذا سلك راهب ، فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه ، فكان إذا أتى الساحر مر بالراهب وقعد إليه ، فإذا أتى الساحر ضربه ، فشكا ذلك إلى الراهب ، فقال : إذا خشيتَ الساحر فقل : حبسني أهلي ، وإذا خشيت أهلك فقل : حبسني الساحر ، فبينما هو كذلك ، إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست الناس ، فقال : اليوم أعلم آلساحر أفضل أم الراهب أفضل ، فأخذ حجرا فقال : اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس ، فرماها فقتلها ، ومضى الناس ، فأتى الراهب فأخبره ، فقال له الراهب : أي بني ، أنت اليوم أفضل مني ، قد بلغ من أمرك ما أرى ، وإنك ستبتلى ، فإن ابتليت فلا تدل علي ، وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص ، ويداوي الناس من سائر الأدواء ، فسمع جليس للملك كان قد عمي ، فأتاه بهدايا كثيرة ، فقال ما هاهنا لك أجمع إن أنت شفيتني ، فقال إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله ، فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك ، فآمن بالله ، فشفاه الله ، فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس ، فقال له الملك : من رد عليك بصرك ، قال : ربي ، قال : ولك رب غيري ، قال : ربي وربك الله ، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام ، فجيء بالغلام ، فقال له الملك : أي بني ، قد بلغ من سحرك ما تبرئ الأكمه والأبرص ، وتفعل وتفعل ، فقال : إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله ، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب ، فجيء بالراهب ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فدعا بالمئشار ، فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه حتى وقع شقاه ، ثم جيء بجليس الملك ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه ، ثم جيء بالغلام ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا ، فاصعدوا به الجبل ، فإذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه ، فذهبوا به فصعدوا به الجبل ، فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت ، فرجف بهم الجبل فسقطوا ، وجاء يمشي إلى الملك ، فقال له الملك : ما فعل أصحابك ، قال : كفانيهم الله ، فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به فاحملوه في قرقور فتوسطوا به البحر ، فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه ، فذهبوا به فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت ، فانكفأت بهم السفينة فغرقوا ، وجاء يمشي إلى الملك ، فقال له الملك : ما فعل أصحابك ، قال : كفانيهم الله ، فقال للملك : إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به ، قال وما هو ، قال : تجمع الناس في صعيد واحد ، وتصلبني على جذع ، ثم خذ سهما من كنانتي ، ثم ضع السهم في كبد القوس ، ثم قل : باسم الله رب الغلام ، ثم ارمني ، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني ، فجمع الناس في صعيد واحد ، وصلبه على جذع ، ثم أخذ سهما من كنانته ، ثم وضع السهم في كبد القوس ، ثم قال : باسم الله رب الغلام ، ثم رماه ، فوقع السهم في صُدْغِهِ ، فوضع يده في صُدْغِهِ في موضع السهم فمات ، فقال الناس : آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام ، فأُتِيَ الملكُ فقيل له : أرأيت ما كنت تحذر ، قد والله نزل بك حَذَرُكَ ، قد آمن الناس ، فأمر بالأخدود في أفواه السكك فخدت ، وأَضْرَمَ النيران ، وقال : من لم يرجع عن دينه فأحموه فيها ، أو قيل له : اقتحم ففعلوا ، حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها ، فتقاعست أن تقع فيها ، فقال لها الغلام : يا أُمَّهِ اصبري فإنك على الحق
) .
_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
Publicité





MessagePosté le: Ven 17 Oct - 14:45 (2008)

PublicitéSupprimer les publicités ?
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 14:48 (2008) Répondre en citant

إنها قصة غلام نور الله بصيرته ، وآتاه من الإيمان والثبات ، والذكاء والفطنة ، ما استطاع به أن يغير حال أمة بأكملها ، وأن يزلزل عرش ذلك الطاغية المتجبر ، الذي ادعى الألوهية من دون الله ، فقد كان لهذا الملك ساحر يعتمد عليه في تثبيت ملكه ، وإرهاب الناس لينصاعوا لأمره ، فكبر سن هذا الساحر ، وطلب من الملك أن يرسل له غلاما ، ليرث علمه ، ويخلفه في مهمته ، وكان من إرادة الله الخير لهذا الغلام أن كان هو المرشح لهذه المهمة ، وتعرف في أثناء ذهابه إلى الساحر وعودته من عنده على راهب مؤمن ، دعاه إلى الإيمان والتوحيد فاستجاب له وآمن ، ودله الراهب على ما يتخلص به من تأنيب الساحر وتأنيب أهله في حال تأخره عنهم ، وقد أراد الغلام أن يزداد يقينا واطمئنانا بصحة ما دعاه إليه الراهب ، فوجد الفرصة سانحة عندما اعترضت دابة عظيمة طريق الناس فعلم وتيقن أنه على الحق والهدى .

وعندها عرف الراهب أنه سيكون لهذا الغلام شأن عظيم فأخبره بطبيعة ما سيلقاه في هذا السبيل ، وتعرضه لألوان من الابتلاء .

ثم ذاع أمر الغلام واشتهر بين الناس ، وأجرى الله على يديه الكرامات من شفاء المرضى وإبراء الأكمه والأبرص ، وكان يتخذ من ذلك وسيلة لنشر دعوته وتبليغ رسالته ، حتى وصل خبره إلى الملك عن طريق جليسه الذي دعا له الغلام فشفاه الله ، وشعر الملك من كلام الوزير ببوادر فتنة تهدد عرشه ، عندما صرح بالألوهية والربوبية لغيره ، فأراد أن يعرف أصل هذه الفتنة ومصدرها ، حتى وصل إلى الغلام ثم إلى الراهب ، وأراد أن يصدهم عن ما هم عليه ، فأبوا واحتملوا العذاب والقتل على الكفر بالله ، وأما الغلام فلم يقتله قتلا مباشرا كما فعل مع الوزير والراهب ، بل استخدم معه طرقا متعددة لتخويفه وإرهابه ، طمعا في أن يرجع عن ما هو عليه ، ويستفيد منه في تثبيت دعائم ملكه ، وفي كل مرة ينجيه الله ، ويعود إلى الملك عودة المتحدي ، وكان الناس يتابعون ما يفعله الغلام خطوة بخطوة ، ويترقبون ما سيصل إليه أمره ، فلما يئس الملك من قتله أخبره الغلام أنه لن يستطيع ذلك إلا بطريقة واحدة يحددها الغلام نفسه ، ولم يكن الغلام يطلب الموت أو الشهادة ، بل كان يريد أن يؤمن الناس كلهم ، وأن يثبت عجز الملك وضعفه، في مقابل قدرة الله وقوته ، فأخبره أنه لن يستطيع قتله إلا بأن يجمع الناس في صعيد واحد ، ويصلبه على خشبة ، ثم يأخذ سهمـًا - وليس أي سهم ، بل سهمـًا من كنانة الغلام - ويرميه به قائلاً : بسم الله رب الغلام .

وكان للغلام ما أراد ووقع السهم في صدغه ثم وضع يده على مكان السهم ومات ، وما كاد الغلام أن يسقط ميتاً ويتنفس الملك الصعداء بعد أن ظن أنه اقتلع هذه الفتنة من جذورها ، حتى تنادى الناس من كل حدب وصوب مؤمنين بالله جل وعلا ، مرددين : " آمنا برب الغلام " .

وهنا جن جنون الملك ، وثارت ثائرته ، فقد وقع الأمر الذي كان يحذره ومن أجله قتل الغلام ، فحفر الأخاديد ، وأضرم فيها النيران ، وتوعد كل من أصر على دينه بأن يقذف فيها ، ولكن هيهات بعد أن كسر الغلام حاجز الخوف والرهبة في نفوسهم ، وبين لهم بأبلغ رسالة وأفصح بيان عجز الملك وضعفه أمام قدرة الله وقوته ، فرضي الناس بالتضحية بالنفس في سبيل الله ، على الرغم من أنه لم يمض على إيمانهم إلا ساعات قلائل بعد الذي عاينوه من دلائل الإيمان ، وشواهد اليقين ، وأنطق الله الرضيع عندما تقاعست أمه عن اقتحام النار، فكانت آية ثبت الله بها قلوب المؤمنين .

إن هذه القصة تبين لنا قاعدة مهمة من قواعد النصر ، وهي أن الانتصار الحقيقي هو انتصار المبادئ والثبات عليها ، وأن النصر ليس مقصوراً على الغلبة الظاهرة ، فهذه صورة واحدة من صور النصر الكثيرة ، وأن الحياة الدنيا وما فيها من المتاعب والآلام ليست هي الميزان الذي يوزن به الربح والخسارة ، لقد انتصر هذا الغلام عدة مرات في معركة واحدة وموقف واحد ، انتصر بقوة فهمه وإدراكه لأقصر وأسلم الطرق لنصرة دينه وعقيدته ، وإخراج أمته ومجتمعه من الظلمات إلى النور ، وانتصر بقدرته على اتخاذ القرار الحاسم في الوقت المناسب ، متخطيا جميع العقبات ، ومستعليا على الشهوات ، ومتاع الحياة الدنيا ، وانتصر عندما تحقق ما كان يدعو إليه وما قدم نفسه من أجله ، وانتصر عندما فاز بالشهادة في سبيل الله ، وانتصر عندما خلد الله ذكره في العالمين ، وجعل له لسان صدق في الآخرين ، صحيح أن الناس كلهم يموتون ، ولكنهم لا ينتصرون جميعاً هذا الانتصار

_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
assouma
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 24 Sep 2008
Messages: 874
Sexe: Féminin
Année d'étude: 2ème année
Votre Faculté: Fac-Blida
Point(s): 670
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 15:15 (2008) Répondre en citant

ما شاء الله ...و الله من القصص التي تؤثر في و هي تحمل روح المسؤولية منذ الصغر ...طبعا ما نفتقده في ايامنا هاته و خاصة الشباب فقد جهلوا انه من فنى شبابه في طاعة الله و لا اقصد الزهد ظل بظل الرحمن الذي لا ظل لنا الا ظله....شكرا اخي الفاضل القصة و جعلها الله تذكرة لنفوس نامت و لم تمت ....بارك الله فيك و جزاك خيرا
_________________________________________
[url=http://med-dz.xooit.com/image/2/d/e/7/da3wa_15-18a29e.gif.htm][img]http://img.xooimage.com/files2/d/e/7/da3wa_15-18a29e.gif[/img][/url]
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 15:21 (2008) Répondre en citant

و فيك بارك الله
_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
meriembouk
L'équipe Med-DZ
L'équipe Med-DZ

Hors ligne

Inscrit le: 06 Aoû 2008
Messages: 850
Sexe: Féminin
Année d'étude: 5ème année
Votre Faculté: Fac-Constantine
Point(s): 912
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 18:43 (2008) Répondre en citant

merci bien hiro pr ce sujet
_________________________________________
"Tout le monde entend ce que tu dis.
Tes amis écoutent ce que tu dis.
Tes meilleurs amis découvrent ce que tu ne dis pas."
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Ven 17 Oct - 19:21 (2008) Répondre en citant

merci pour votre passage
_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Dim 2 Nov - 19:08 (2008) Répondre en citant

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
فضل قراءة سورة الإخلاص

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه سمع رجلًا يقرأ }قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ{ يرددها، فلما أصبح جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، وكأن الرجل يتقالُّها (أي يراها شيئًا قليلاً)، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده، إنها لتعدل ثلث القرءان".

ـ وورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل من أصحابه: "حُبُّك إياها ـ أي سورة الإخلاص ـ أدخلك الجنة" رواه البخاري.

وكان سبب نزولها أن اليهود قالت للرسول صلى الله عليه وسلم: "يا محمد صف لنا ربك الذي تعبده" وكان سؤالهم تعنتًا لا حبًا للعلم واسترشادًا به.

فنزلت: }قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ{ أي الذي لا شريك له في الذات أو الصفات أو الأفعال، وليس لأحد صفة كصفاته. }اللهُ الصَّمَدُ{ أي الذي تفتقر إليه جميع المخلوقات مع استغنائه عن كل موجود.

}لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ{ نفيٌ للمادية والانحلال، فالله عز وجل لا يحل في شىء ولا ينحل منه شىء، }وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ{ أي لا نظير له بوجه من الوجوه.

فلما انتهى الرسول صلى الله عليه وسلم من قراءتها. قال: "هذه صفة ربي"، رواه البيهقي في الأسماء والصفات.


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
nina31
La Team
La Team

Hors ligne

Inscrit le: 28 Aoû 2008
Messages: 2 883
Sexe: Féminin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-Oran
Point(s): 2 487
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Dim 2 Nov - 20:04 (2008) Répondre en citant

merci hiro
comme d'habitude c'est très intéressant ce que tu poste comme topics
_________________________________________

faites de la vie un rêve et faites de ce rêve une réalité
hiro
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 14 Sep 2008
Messages: 1 600
Sexe: Masculin
Année d'étude: Interne
Votre Faculté: Fac-S. Belabbes
Point(s): 1 619
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Dim 2 Nov - 20:06 (2008) Répondre en citant

merci pour votre passage nina!
_________________________________________

"Le génie c'est 1% d'inspiration et 99% de transpiration"
Thomas ADISSON
assouma
Membre fidèle
Membre fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 24 Sep 2008
Messages: 874
Sexe: Féminin
Année d'étude: 2ème année
Votre Faculté: Fac-Blida
Point(s): 670
Moyenne de points: 0
MessagePosté le: Lun 3 Nov - 11:31 (2008) Répondre en citant

baraka allaho fik dr hiro....w jazaka allaho khayeran w ja3alaha fi mizen el7assanat
_________________________________________
[url=http://med-dz.xooit.com/image/2/d/e/7/da3wa_15-18a29e.gif.htm][img]http://img.xooimage.com/files2/d/e/7/da3wa_15-18a29e.gif[/img][/url]
Contenu Sponsorisé





MessagePosté le: Aujourd’hui à 14:08 (2017)

Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM ALGÉRIEN DE MÉDECINE ::: MED-DZ Index du Forum » Hors Médecine » Religion et Spiritualité


 


Index | forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation

Med-Dz by TiBoy 2008-2010
phpBB skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com